واستعمل الأطباء جهاز ذكيا أداروه عبر أداة تحكم، لأجل إزالة غشاء يصل سمكه إلى واحد في المئة من المليمتر.

ويجد الأطباء صعوبة في العادة لدى إجراء عمليات جراحية للعيون، إذ يؤدي لمس يد الطبيب لشبكية العين إلى نوع من النزيف فيما يستطيع الروبوت إزالة الغشاء دون أي ضرر.

وقال البروفيسور، روبرت ماكلارين، الذي شارك في العملية “لا يساورنا أدنى شك في أننا كنا شاهدين على رؤية جراحية للمستقبل”.

وأوضح ماكلارين أن التكنلوجيا المتاحة، خلال الوقت الحالي، بما يرافقها من أشعة لازر، تتيح التحكم في أمراض الشبكية عند مستويات مجهرية، لكن الروبوت يقدم إمكانيات فائقة تتجاوز ما يمكن أن يراه الطبيب.